حكم جلوس الحائض في المسجد لسماع الذكر_1

س : تقول السائلة : أنا طالبة في مدرسة ، ويوجد في المدرسة مسجد ، وتقام فيه الصلاة ، وتلقى فيه المحاضرات والدروس ، فهل يجوز أن أجلس للاستماع وللاستفادة وأنا معذورة أم لا يجوز ؟

ج : إذا كان هذا المصلى عاديا فلا بأس أن تجلس فيه الحائض والنفساء والجنب ، أما إذا كان مصلى للصلوات الخمس ، فهو مسجد بني للصلاة تقام فيه الخمس في الدائرة ، تصلون فيه الصلوات الخمس هذا لا تجلس فيه الحائض ولا النفساء ولا الجنب ، أما المصلى العادي غرفة تصلون فيها أو صالة يصلون فيها هذه ليس لها حكم المساجد ، لا بأس أن تجلس فيها الحائض والنفساء والجنب ، وليس لها تحية مسجد فيقال له : مصلى ، إلا إذا كان معدا للصلوات الخمس ، (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 440) كالمسجد الذي يصلى فيه الصلوات الخمس ؛ مبنى موقوف مسجد تصلى فيه جميع الفروض أو للظهر فقط وخصص ليكون مسجدا فهذا له حكم المساجد ، أما إذا كان مصلى عاديا من الغرف أو صالة من الصالات فهذا يسمى مصلى ، وليس له حكم المساجد .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: