حكم الاعتماد على التقويم في صيام عاشوراء

س: أنا شاب هداني الله لنور الحق وأريد صيام عاشوراء وجميع الأيام الفاضلة غير رمضان، فهل نعتمد في صيام (الجزء رقم : 15، الصفحة رقم: 403)  عاشوراء على التقويم في تحديد يوم دخول شهر الله المحرم، أم أن الاحتياط في صيام يوم قبله وبعده هو الأفضل، جزاكم الله خيرًا؟

ج: عليك باعتماد الرؤية وعند عدم ثبوت الرؤية تعمل بالاحتياط وذلك بإكمال ذي الحجة ثلاثين يوما. وفق الله الجميع.


دار النشر: فتاوى ابن باز

كلمات دليلية: