بيان كيفية صلاة من أتى المسجد والجماعة يصلون المغرب والعشاء جمعا_2

س: أتيت المسجد فوجدت الجماعة يصلون المغرب والعشاء جمعًا لسبب ما ، وقد انتهى الإمام بالجماعة من أداء فريضة المغرب ، وقاموا ليصلوا فريضة العشاء عقب المغرب مباشرة ، وأنا لم أصل (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 176)  المغرب ، فهل أصلي العشاء معهم جماعة ، ثم أصلي المغرب بعد ذلك؟ أم ماذا أفعل ?

ج : إذا كان الواقع مثل ما ذكره السائل فإنه يصلي معهم العشاء بنية المغرب ، هذا هو الأرجح ، فإذا قام الإمام إلى الرابعة جلس هو ينتظر؛ يتشهد يقرأ التحيات ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويدعو حتى يسلم الإمام ، ثم يسلم معه ، ثم يصلي العشاء بعد ذلك ، فله نيته والإمام له نيته ، واختلاف النية في هذا لا يضر على الصحيح من أقوال العلماء ، فيدخل معهم في العشاء إذا كانوا مقيمين ويصلي معهم ثلاثا ، ثم يجلس والإمام يقوم للرابعة ، فإذا سلم الإمام سلم معه ، ثم صلى العشاء بعد ذلك ، أما إن كان في سفر فإنه يصلي معهم بنية المغرب ، فإذا سلم الإمام من ثنتين؛ لأن المسافر يقصر العشاء ثنتين ، فإذا سلم الإمام من الثنتين قام وأتى بواحدة تمام المغرب ، ثم صلى العشاء بعد ذلك ، هذا هو الواجب ، وإن صلى معهم العشاء نافلة ، ثم صلى المغرب والعشاء وحده الفريضة فلا بأس ، ولكن الأولى هو الأول حتى يحصل له فضل الجماعة في صلاة المغرب ، فيصلي معهم بنية المغرب (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 177) ويجلس في الثالثة إذا كانت رباعية ، إذا كانوا يصلون في الحضر في إقامة ، فإذا سلم الإمام سلم معه ، ثم صلى العشاء بعد ذلك ، وإن كانوا في السفر صلى معهم أيضا بنية المغرب ، فإذا سلموا من العشاء من ثنتين قام هو وأتى بالثالثة .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: