حكم إجزاء الغسل عن الوضوء_4

س : هل يجزئ الاغتسال عن الوضوء؟ حيث إنه يقوم بإفراغ الماء على بدنه كله ؟

ج : لا يجزئ الغسل ، لا بد من الوضوء ، يبدأ : يتمضمض ، يستنشق ، ويغسل وجهه ثم يديه ، ثم يمسح راسه وأذنيه ، ثم يغسل رجليه ، أما كونه يصب الماء على بدنه فلا يكفي ، إلا إذا كان عن جنابة ونواهما جميعا ، إذا كان غسل جنابة ونوى الحدثين صار الأصغر تبعا للأكبر ، مع أن الأولى والأفضل حتى في الجنابة أن يتوضأ ثم يغتسل ، كفعل النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد كان يتوضأ ثم يغتسل عليه الصلاة والسلام ، هذا هو المشروع ولو في الجنابة ، لكن لو نواهما جميعا في الجنابة أجزأ عند جمع من أهل العلم ، وصار الأصغر تبعا للأكبر ، لكن بكل حال الأولى له والأفضل أن يتوضأ أولا ، ثم يعمم بالغسل للجنابة ، أما الغسل المستحب للجمعة أو لغسل التبرد فالغسل مستقل والوضوء مستقل .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: