التبول اللاإرادي في الفراش ليلا_1

س1: أنا شاب أبلغ من العمر ( 20 ) سنة، مصاب بمرض التبول اللاإرادي في الفراش ليلاً ، ولأني والحمد لله ملتزم بديني، فقد تحرجت كثيرًا؛ لأني أنهض كل يوم لتأدية صلاة الفجر، فأجد نفسي مبللاً في البول في بدني وملابسي وفراشي، فشق علي الغُسل والتطهر كل يوم. وقد لازمني هذا المرض سنين منذ صباي حتى الآن، فماذا أفعل؟

ج 1 : إذا حصل منك تبول في الفراش، فإنك عند الاستيقاظ لصلاة الفجر تغسل ما أصابته النجاسة من بدنك وثوبك، وتستنجي بأن تغسل الذكر ثم تتوضأ وتصلي. وإن جعلت لك ثوبا تنام فيه وتخلعه عند القيام وتصلي في ثوب طاهر - فهو أحسن وأسهل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو عضو الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد العزيز آل الشيخ عبد الله بن غديان عبد العزيز بن عبد الله بن باز


دار النشر: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

كلمات دليلية: