حكم الوضوء للمرأة عندما تريد الغسل من الحيض

س : عندما تريد المرأة أن تغتسل للطهارة هل يلزمها الوضوء أو لا ؟

ج : السنة : الوضوء إذا كان عن حيض أو جنابة ، الوضوء أولا ، (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 415) تستنجي إن كان في غسل الحيض والجنابة ، تستنجي ثم تتوضأ وضوء الصلاة ؛ تتمضمض وتستنشق وتغسل وجهها وذراعيها مع المرفقين ، ثم تمسح وجهها وأذنيها ، ثم تغسل رجليها ، هذا هو الأفضل ، كان النبي يفعله في غسل الجنابة عليه الصلاة والسلام ، وربما يترك القدمين إلى آخر الغسل ، وربما غسل وجهه ويديه وشعر رأسه وأخر الرجلين ، هذا جائز وهذا جائز ، والمرأة الحائض كذلك ، فإن بدأت بالغسل أو بدأ الجنب بالغسل ، ثم توضأ بعد ذلك فلا بأس ، لكن الأفضل أن يكون الوضوء هو الأول ، يستنجي ، وهكذا المرأة الحائض والجنب تستنجي ثم وضوء الصلاة ثم الغسل ؛ بأن يحثو على رأسه ثلاثا وهي كذلك ، ثم يفيض على جنبيه الأيمن ثم الأيسر ، والرجل والمرأة كذلك ، هذا هو السنة .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: