بيان الواجب على المريض العاجز عن استعمال الماء والتيمم_1

س : أنا فتاة أصبت بحادث سيارة منذ أربع سنوات ، تسبب لي هذا الحادث في شلل كامل ، ما عدا الذراعين فهما سليمتان ، والحمد لله ، بعد إصابتي بهذا الحادث كنت أصلي بدون تيمم ولا وضوء ، وسمعت من بعض الأخوات أنه يجب علي أن أتيمم وأستعين في ذلك بخادمة ، أو أي أحد يقوم بالضرب على التراب مرة واحدة ، ثم أمسح على وجهي وكفي ، مع العلم أنه بعد التيمم لا أدري هل ظهر أثر التراب على مناطق التيمم أو لا؟ ثم إنه عندما أشرع في الصلاة في بعض الأوقات لا أضبط نفسي بحكم الشلل ، وقد ينتقض وضوئي ، أرجو من سماحتكم توجيهي ، جزاكم الله خيرًا ، وكما أرجو من سماحتكم الدعوات الطيبة ، لعل الله أن ينفع بها

ج : نسأل الله لك الشفاء والعافية ، نسأل الله أن يمنحك الشفاء (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 360) والعافية ، ويجمع لك بين الأجر والعافية ، متى فعلت التيمم كفى ولو ما ظهرت آثار التراب عليك حين ضربت التراب بيديك ، أو من ينوب عنك وضرب التراب بأمرك وبنيتك ، ومسح على وجهك وعلى كفيك ، كفى ذلك والحمد لله وإن لم تعلمي ظهور آثار التراب ، المهم أن يضرب التراب النائب عنك أو أنت بنفسك ، ثم تمسحين أنت أو النائب وجهك والكفين بنية الطهارة والحمد لله ، وأما ما يتعلق بخروج الحدث في الصلاة فهذا فيه تفصيل ؛ إن كان الحدث دائما معك في كل وقت فلا يضرك خروجه في الوقت ما بعد الطهارة ، أما إن كان ليس بدائم فإنه متى خرج تبطل الصلاة ، وعليك أن تعيدي التيمم .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: