حكم صلاة من غلبه التفكير في أحوال الدنيا خارج الصلاة

19- حكم صلاة من غلبه التفكير في أحوال الدنيا خارج الصلاة س : إنسان يؤدي الصلاة على الوجه المطلوب ، فهو يتم أركانها وواجباتها ، ومسنوناتها ، إلا أنه يغلب عليه التفكير في أحوال الدنيا ، ومشاغلها ومشكلاتها فهل صلاته صحيحة ؟ (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 42)

ج : الصلاة صحيحة : لكن ينبغي له أن يجاهد نفسه حتى يجمع قلبه على صلاته ، وحتى تنقطع عنه تلك الأفكار والهموم التي تتعلق بدنياه ، فالمقام مقام مجاهدة ، فالمؤمن يجاهد نفسه إذا دخل في الصلاة ، ويحرص على جمع قلبه على الخشوع بين يدي الله وتعظيمه ، ويتذكر أنه واقف بين يدي الله العظيم ، حتى يخشع له سبحانه ، وحتى يعظم حرمة المقام ، وحتى يجمع قلبه على خوفه وخشيته وتعظيمه ، ويتدبر ما يقرأ .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: