مسألة في قضاء الصلوات التي تركت تعمدا_3

س: تقول السائلة: كنت من قبل أضيع بعض الصلوات وأؤخرها عن وقتها، ولكنني الآن تبت إلى الله توبة نصوحا، وأحافظ على الصلوات الخمس، ماذا علي أن أفعل فيما سبق، هل أعيد ما تركت ؟

ج : التوبة كافية، الإنسان الذي ما يصلي أو يصلي تارة ويخلي تارة إذا تاب كفاه وليس عليه القضاء قال الله جل وعلا: قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف ، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : التوبة تجب ما قبلها، وفي الحديث الآخر: التائب من الذنب كمن لا ذنب له (الجزء رقم : 6، الصفحة رقم: 156) فليس على من ترك الصلاة ثم هداه الله وتاب الله عليه ليس عليه القضاء لما مضى ويكفيه التوبة - والحمد لله - التوبة والعمل الصالح والاجتهاد في الخير، كما قال تعالى في كتابه العظيم: وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: