حكم من يصلي في البيت بسبب الخجل الشديد

س : السائل : خ . س ، من مكة المكرمة ، يقول : لي أخ شديد الخجل من الناس ، إلى درجة أنه لا يصلي في المسجد ، حيث إنه يصلي في المنزل بسبب هذا الخجل ، فما حكم صلاته في مثل هذه الحالة

ج : الواجب عليه أن يتقي الله ، وأن يصلي مع الناس ، علموه ووجهوه إلى الخير ، هذا الخجل لا وجه له ، هذا ضعف وعجز وكسل لا يجوز ، بل يجب عليه أن يبادر ويصلي مع الناس ، ولا يجوز له أن يصلي في البيت .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: