المراد بالتكبير في قوله تعالى ولتكبروا الله على ما هداكم

س 2: ما المراد بالتكبير في قوله تعالى: وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ ﮢﮥﭩﰠﭷﰸﭦﮨﭩﮙﰚﯟﰸﮢﭓﭘ ﭓﭔﭑﯺ ﰴﮤﭯﮞﯗﭤ ﭲﮤﭔ ﮔﮩﯚﮩﭡﭣﰵﭾﱇ ؟

ج 2: المراد بالتكبير في قوله تعالى: ولتكبروا الله على ما هداكم : التكبير عند ثبوت دخول شهر شوال حمدا لله على إكمال صيام شهر رمضان ، ويستمر ذلك إلى فراغ الخطيب من خطبة العيد، وصفته: (الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد). وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد عبد العزيز آل الشيخ عبد الله بن غديان صالح الفوزان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز


دار النشر: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

كلمات دليلية: