الواجب على كل مسلم أن يجيب النداء للصلاة إذا كان يسمعه_2

س: الأخ: ع. م. ز. من الباحة في المملكة العربية السعودية يقول في سؤاله: إذا زرت إنسانًا مريضًا لا يستطيع الصلاة في المسجد في منزله وحان وقت الصلاة وأنا عنده فطلب مني التصدق عليه والصلاة معه جماعة، وعدم الذهاب للصلاة في المسجد ، فهل يجوز لي ذلك؟ أرجو الإفادة

ج: الواجب عليك أن تصلي مع الجماعة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلا من عذر . وسئل ابن عباس رضي الله عنهما عن العذر فقال: ( خوف أو مرض ). أما المريض فهو معذور في الصلاة في بيته، وله فضل الجماعة بسبب العذر؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا رواه البخاري في صحيحه . والله الموفق.


دار النشر: فتاوى ابن باز

كلمات دليلية: