حكم من يتخذ مكانا واحدا للصلاة في المسجد_3

س: الأخ : عبد اللَّه من الرياض ، يقول : قرأت حديثًا ما معناه : بأن النبي صلى اللَّه عليه وسلم نهى عن نقر كنقر الغراب ، وافتراش كافتراش السبع ، وأن يوطن الرجل المكان في المسجد كما يوطن البعير ، السؤال يا سماحة الشيخ : عند دخول المسجد لأداء الصلاة أجلس دائمًا في مكان خاص ومعين في جميع الأوقات ، فهل الحديث المذكور يشملني ويشمل تصرفي هذا ؟

ج : نعم ، الأفضل لك أن تنتهي حيث انتهى الصف ، ولا تجعل لك مكانا معينا ، إذا جئت والصف الأول تام تصف في الثاني ، وإذا كان الصف الأول ما تم تصف في الصف الأول ، ولا تبق في طرف الصف هكذا ، ولا تنقر صلاتك ؛ اطمئن ، وعدم العجلة في الصلاة ، ولا تفرش يديك مثل السبع ، إذا سجدت ارفع ذراعك واعتمد على كفيك فقط ، والذراعان مرفوعان ، كان السبع يبسط ذراعيه والكلب كذلك ، والسنة للمؤمن أن يرفع ذراعيه ، بل ويعتمد على كفيه فقط في السجود .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: