حكم قبول المصحف المأخوذ من المسجد

س: يقول السائل : لقد أعطاني صديق لي مصحفًا ، وهذا المصحف أخذه من المسجد وقبلته منه ، فهل هذا العمل جائز ؟ وماذا علي إذا كان غير جائز ؟ جزاكم اللَّه خيرًا

ج : عليك أن ترده إلى المسجد ؛ لأنه لا يجوز أن يأخذ من المسجد بنفسه ولا بغيره ، بل مصاحف المسجد تبقى في المسجد للمصلين والقارئين ، وليس لأحد أن يأخذ من المسجد المصاحف التي فيه ويعطيها الناس ، أو يستعملها في بيته ، لا تستعمل إلا في المسجد فقط ، وعليك أنت أن ترد هذا المصحف للمسجد الذي أخذه منه ، وتعلم صاحبك ألا يأخذ من المسجد .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: