حكم أخذ المصحف من المسجد واستبداله بآخر_4

س: الأخ : م . ص . ع . يسأل ويقول : دخلت أحد المساجد ومعي مصحف ، ورأيت في المسجد مصاحف ذات طباعة واضحة وقمت باستبدال مصحفي بواحد من تلك المصاحف الموجودة في (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 300)  المسجد ، هل يحق لي ذلك ، أم لا ؟

ج : ليس لأحد أن يأخذ من أوقاف المسجد شيئا لا من المصاحف ولا من غيرها ، إلا إذا كانت موضوعة للتوزيع ، إذا كان وضعها الواضع للتوزيع فلا بأس بذلك . إذا قال له الإمام أو المؤذن : هذه للتوزيع . فلا بأس ، أما إذا كانت وضعت لينتفع بها المصلون والقراء في المسجد فليس لأحد أن يأخذ منها شيئا ، ولا أن يضع بدلها ما هو دونها ؛ لأنها وقف على القراء في المسجد ، ولأن وجود ما هو أصلح ينبغي أن يبقى للقارئ الذي أراده الموقف ، فلا يأخذ الطيب ويدع ما هو دونه ، بل يبق الطيب لأهل المسجد ؛ حتى لا يخلو المسجد من المصاحف ذات الطباعة الجيدة . وهذا هو المطلوب .



كلمات دليلية: