حكم صلاة الوتر وبيان أقله_2

س : يقول السائل : هل صلاة الوتر واجبة ؟ وهل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أهل القرآن بأن يوتروا ؟

ج : صلاة الوتر سنة عند أهل العلم ، وهو الذي عليه جمهور أهل العلم أنها سنة وليست واجبة ، ولهذا قال علي رضي الله عنه : ليس الوتر حتما كالمكتوبة ، ولكنه سنة سنها الرسول صلى الله عليه وسلم ومن الأدلة على ذلك قوله لما سئل عما زاد عن الصلوات الخمس ، قال (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 120) له السائل : هل علي غيرها ؟ قال : " لا ، إلا أن تطوع فالوتر سنة مؤكدة ما بين صلاة العشاء إلى طلوع الفجر ، وأقله ركعة واحدة ، وإن زاد فهو أفضل : ثلاثا ، أو خمسا ، أو أكثر من ذلك ، وأفضله إحدى عشرة ، أو ثلاث عشرة ، كما فعله النبي عليه الصلاة والسلام ، وإن أوتر بأكثر من ذلك فلا حرج ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : يا أهل القرآن أوتروا ، فإن الله وتر يحب الوتر وهذا الأمر للتأكيد ، ليس للوجوب ، بل هو عند أهل العلم للتأكيد .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: