حكم تخصيص سورة الأعلى ، والكافرون والإخلاص في صلاة الوتر

س : هل ورد حديث في قراءة سورة ( الأعلى ) و ( الكافرون ) و ( الإخلاص ) في الشفع والوتر ، وهذا في رمضان ؟ وماذا يلزم الإمام في رمضان ؟ هل يستمر في قراءة هذه السور يا شيخ ؟

ج : هذا هو الأفضل ، نعم ، ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ في الثلاث الأخيرة ب : ( سبح ) ، و ( الكافرون ) ، و : قل هو الله أحد وإذا أوتر بثلاث ؛ قرأ في الأولى ب : ( سبح ) ، وفي الثانية ب : ( الكافرون ) ، وفي الثالثة ب : قل هو الله أحد ، هذا هو الأفضل ، وإن قرأ بغيرها فلا حرج ، الأمر واسع ؛ لأن الله قال : فاقرءوا ما تيسر من القرآن ، وإذا سرد الركعات ، سلم في كل ثنتين ، ثم أوتر بواحدة فكل ذلك حسن ، وإن لم يقرأ ب : ( سبح ) ، المقصود أنه يصلي ثنتين ثنتين ، ثم يوتر بواحدة ، والأفضل في الواحدة أن يقرأ فيها بعد الفاتحة : قل هو الله أحد ؛ تأسيا بالنبي عليه الصلاة والسلام ، ولو قرأ بغير ذلك فلا حرج ؛ لعموم قوله جل وعلا : فاقرءوا ما تيسر من القرآن ، وقوله صلى الله عليه وسلم للمسيء : ثم اقرأ بما تيسر معك من القرآن فالأمر في هذا واسع ، والحمد لله . (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 187)


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: