حكم تخصيص السور التي فيها سجدة بالقراءة في النوافل

س : يسأل المستمع ويقول ، هل من الأفضل أن نقرأ الآيات والسور التي بها سجدة في نوافل النهار أو الليل ؟ جزاكم الله خيرا

ج : الأفضل أن تقرأ ما تيسر من غير تخصيص الآيات التي فيها سجدة ، تقرأ ما تيسر كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام ، تقرأ في الظهر والعصر والمغرب والعشاء ما تيسر إن كنت إماما ، وإن كنت مأموما تقرأ ما تيسر حسب حال إمامك ، تقرأ الفاتحة وما تيسر معها ، السرية الأولى والثانية من الظهر ، والأولى والثانية من العصر ، وفي الجهرية تقرأ الفاتحة فقط وتنصت لإمامك ، وتقرأ في الثالثة والرابعة من العشاء وفي الثالثة والرابعة من الظهر والعصر الفاتحة ، وفي الثالثة من المغرب الفاتحة ، أما في النوافل فتقرأ ما تيسر ، ما تخصص آيات السجود سجود التلاوة ، تقرأ ما تيسر ، وإذا رتبت قراءتك من أول القرآن إلى آخره فهذا هو الأفضل ، كلما كملت القرآن رجعت من أوله ، وتقرأ في صلواتك في الليل والنهار ما تيسر ، وتقرأ ما تيسر في غير الصلاة أيضا ، كلما ختمت القرآن رددت من أوله ، هذا هو الأفضل .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: