حكم تأخير سنة العشاء مع الوتر إلى آخر الليل_4

س : ما رأي سماحتكم فيمن يتحرى قيام الليل قبل أذان الفجر بساعة إلا ربعا لكوني إذا صليت الساعة الواحدة أو الثانية بعد منتصف الليل أحيانا أنام عن صلاة الفجر مع الجماعة ؟

ج : الأفضل أن توخر قيام الليل إلى آخر الليل حتى تصلي ما يسر الله (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 335) لك ، وتحضر صلاة الفجر ، أما إذا صليت في وسط الليل ثم نمت هذا قد يخشى بسببه عليك أن تنام عن الفجر ، فالواجب عليك الاحتياط ، وأن تحرص على ألا تفوتك صلاة الفجر ؛ لأن صلاتها في الجماعة أمر لازم ، فعلى الرجل أن يصلي في الجماعة صلاة الفجر كبقية الصلوات ، ليس له أن يصلي في البيت ، فصل آخر الليل حتى تجمع بين الأمرين .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: