حكم تأخير الوتر لمن علم من نفسه أنه يقوم آخر الليل_13

س : هل صحيح بأنه لا صلاة بعد الوتر ؟

ج : لا بأس بالصلاة ، وليس بصحيح هذا القول ، فله أن يصلي بعد الوتر ، ليس بوقت نهي ، لكن الأفضل أن يختم الليل بالوتر ، أن يختم صلاته بالليل بالوتر ، والنبي صلى الله عليه وسلم ربما صلى ركعتين بعد الوتر ؛ ليعلم الناس أنه لا حرج في ذلك ، فلو أوتر في الليل أو في وسط الليل ، ثم قام في آخر الليل وصلى ما يسر الله له ركعتين ، أو أربعا أو (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 174) ستا فلا بأس ، المقصود أن الصلاة بعد الوتر لا حرج فيها ، لكن الأفضل لمن صلى آخر الليل أن يختم بالوتر ، يختم بركعته الأخيرة الواحدة ، تكون هي الخاتمة ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا متفق على صحته .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: