حكم التلفظ بالنية في تحية المسجد

س : سائل يقول : إنني عندما أذهب إلى المسجد أصلي ركعتين ، وأقول : أصلي ركعتين تحية المسجد ، فهل يجوز ؟ وهل كان أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم يفعلون هذا ؟

ج : السنة للمؤمن إذا دخل المسجد أن يصلي ركعتين تحية المسجد ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين حتى ولو كان الخطيب يخطب يوم الجمعة ، حتى ولو كان في وقت النهي على الصحيح كالعصر أو بعد الفجر ، السنة له إذا دخل المسجد أن يصلي ركعتين ، ولا حاجة إلى أن يقول : أصلي ركعتين ، يتلفظ بالنية ، لا حاجة ، نية القلب تكفي ، والتلفظ بالنية بدعة في أصح قولي العلماء ، فلا يتلفظ بالنية عند الوضوء ولا عند الصلاة ، ولكن بقلبه ، يصلي ركعتي التحية وهو ناو بقلبه أن هذه ركعتا التحية ، وهكذا ينوي في الظهر والعصر والمغرب والعشاء ، ويكفي ، ولا حاجة إلى التلفظ .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب


كلمات دليلية: