حكم التسليم والتكبير في سجود التلاوة

س : هل سجود التلاوة فيه تسليمتان أم تسليمة واحدة عن اليمين ؟

ج : إذا كان خارج الصلاة ليس فيه تسليم ولا تكبير إلا التكبيرة الأولى عند السجود ، يكبر فقط ، هذا هو السنة إذا كان خارج الصلاة ، ويقول في السجود : سبحان ربي الأعلى ، اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحول الله وقوته ، تبارك الله أحسن الخالقين . مثل سجود الصلاة ، ويدعو فيه مثل ما يدعو في سجود الصلاة ، لكن ليس فيه تكبير إلا التكبيرة الأولى عند السجود ، هذا هو المشروع ، أما إذا كان في داخل الصلاة (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 459) فإنه يكبر عند الهوي ، ويكبر عند الرفع ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان إذا قام كبر ، وإذا سجد كبر ، كان يكبر عند كل خفض ورفع في الصلاة فسجود التلاوة في الصلاة مثل سجود الصلاة ، يكبر في الخفض ويكبر في الرفع إذا كان في داخل الصلاة .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: