بيان وقت صلاة التهجد_4

س : يسأل المستمع ويقول : إن العلماء قالوا بأن أفضل الأوقات لقيام الليل هو الثلث الأخير ، ولكنني لا أعرف كيف يبدأ تقسيم هذا الليل ؛ من وقت الغروب حتى شروقها ، أم من وقت غروبها حتى وقت صلاة الفجر ?

ج : الليل من غروب الشمس إلى طلوع الفجر ، هذا الليل ، وأفضل أوقاته الثلث الأخير ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر ، فيقول : من يدعوني فأستجيب له ؟ من يسألني فأعطيه ؟ من يستغفرني فأغفر له هذا الوقت هو الوقت العظيم ، وقت التنزل الإلهي ، وقت دعوة الرب للعباد أن يسألوه ، وأن يتضرعوا إليه جل وعلا ، فهذا هو أفضل الوقت ، وبعده جوف الليل .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: