حكم رفع اليدين في دعاء الاستسقاء

س : هل الأفضل أثناء الدعاء في كل وقت غير الاستسقاء رفع الأيادي أم عدم رفعها ؟

ج : الأفضل رفع الأيدي بالدعاء ، هذا هو الأفضل ؛ لأنه من أسباب الإجابة ، إلا في حالات ما رفع فيها النبي صلى الله عليه وسلم فإنا لا نرفع فيها ، وما عداها نرفع في المواضع التي رفع فيها صلى الله عليه وسلم ، كصلاة الاستسقاء ، في خطبة الاستسقاء ، وفي المواضع التي ندعو فيها نرفع أيدينا ، لكن المواضع التي ما رفع فيها صلى الله عليه وسلم مثل صلاة الفريضة ما رفع فيها ، ولا بين السجدتين ، ولا قبل السلام ولا بعد السلام لو فعلها لنقلها الصحابة ؛ لأنهم ما تركوا شيئا - رضي الله عنهم - إلا نقلوه ، فلما لم ينقلوا أنه كان يرفع يديه بعد الفريضة دل على أنه لا يشرع ، وكذلك في خطبة الجمعة ، ما كان يرفع يديه في خطبة الجمعة ، ولا في خطبة العيد عليه الصلاة والسلام ، فنحن لا نرفع إلا إذا استسقينا ، إذا استسقينا في خطبة الجمعة والعيد نرفع أيدينا في الاستسقاء .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: