حكم من ناول المريض شرابا وتوفي على إثره

س : تسأل المستمعة وتقول بأن لديها بنتا عمرها أربع سنوات ، وكانت منذ ولادتها وهي مصابة بالشلل . وقد توفيت في المستشفى ، وفي يوم وفاتها كانت في غيبوبة تامة منذ الصباح ، ولم تأكل شيئا منذ الصباح ، ولقد قمت بإعطائها بعض الحليب خوفا عليها من الجوع ، وأول ما شربت هذا الحليب طلع من فمها وفارقت الحياة ، وفي الحقيقة بأنني لم أعرف أنها ماتت إلا بعدما شاهدها الطبيب ؛ لأنني لم أشاهد أحدا يموت أمامي سوى ابنتي هذه الصغيرة ، وقد حدث هذا قبل ست عشرة سنة تقريبا ، فهل علي كفارة علما بأنني لا أريد أن أعطيها هذا الحليب إلا لخوفي عليها من الجوع ؟ أرجو إفادتي يا سماحة الشيخ

ج : ليس عليك شيء ، أنت محسنة ، والله يقول سبحانه : ما على المحسنين من سبيل وأنت بإعطائها الحليب محسنة ، فلا حرج عليك ولا بأس ، جاءها أجلها وتم ، والحمد لله .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب


كلمات دليلية: