حكم إلقاء الدرس قبل الأذان يوم الجمعة

س : ما رأي سماحتكم في مدرس يلقي كل يوم جمعة درسا ، وبالتحديد (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 326)  درسا قبل الأذان ، ويمتد إلى أن يرفع الأذان ، هل هذا الدرس من سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟

ج : لا أعلم فيه بأسا ، ويروى عن أبي هريرة أنه كان يقوم بذلك ، يروى عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه يقوم بهذا الدرس قبل دخول الخطيب ، فإذا أذن ترك ذلك ، وإن ترك الناس يقرؤون القرآن ويذكرون الله ويدعون فهذا حسن - إن شاء الله - وإن فعله في بعض الأحيان فهذا أيضا أسهل ، أما الاستمرار عليه كل جمعة فلعل تركه أولى ؛ لأنه قد يشغل الناس عن قراءة القرآن ، وعن الدعاء والضراعة إلى الله ، والتسبيح والتهليل ، ونحو ذلك ، ويملون ، قد يضعفون عن سماع الخطبة خطبة الجمعة ، فلعل ذلك أولى ، وإذا فعل ذلك في بعض الأحيان فأرجو ألا حرج فيه كما روي هذا عن أبي هريرة رضي الله عنه .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: