بيان كيفية صلاة المريض وطهارته_9

س: يصاب رأسي بصداع أحيانا ، ويستمر فلا أستطيع أن أصلي إلا صلاة بالإيماء ، فلا أسجد بسبب هذا الصداع الذي لا أستطيع أن أسجد وأنا مصاب به ، فما الحكم، جزاكم الله خير الجزاء ?

ج : الله سبحانه وتعالى يقول: فاتقوا الله ما استطعتم ويقول عز وجل: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها فمن أصيب في رأسه بمرض يشق عليه معه السجود في الأرض ويضره لا حرج عليه يومئ إيماء ، ويكون إيماؤه في السجود أخفض من الركوع ، ولا حرج عليه يركع ويسجد بالإيماء ، ولكن يكون سجوده أخفض من الركوع ، يركع في الهواء ويسجد في الهواء ، ولكن يكون سجوده أخفض من ركوعه إذا كان يشق عليه مس الأرض للسجود والسجود على الأرض لمرض (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 463) في رأسه أو غير ذلك من الأمراض التي تمنعه من السجود .



كلمات دليلية: