بيان كيفية صلاة العاجز عن القيام لمرض أو كبر_2

س: يقول السائل: يوجد رجل كبير في السن ، ومصاب بالشلل النصفي ، وهو يحرص على الصلاة في المسجد مع الجماعة ، ويجلس على كرسي ويضع أمامه بعض الأشياء المرتفعة عن سطح الأرض ليتمكن وجهه من ملامسته أثناء السجود ، فهل هذا صحيح أم أنه يكتفي بأن يكون السجود أخفض من الركوع مع (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 469)  عدم وجوب ملامسة الوجه ?

ج : لا يحتاج إلى ذلك ، يومئ إيماء مثل ما جاء في الحديث ، وهو حديث مرفوع وموقوف أن جابرا رأى رجلا يصلي على وسادة فأمره بإبعاد الوسادة وأن يومئ بركوعه وسجوده ولا حاجة إلى وسادة يرفعها ، بل يركع في الهواء ويسجد في الهواء ، ويخفض سجوده عن الركوع ، ويكفي والحمد لله ، لكن لو سجد على شيء يرفع ويسجد عليه لا يضر ، ولا حرج ، لكن من الأفضل أن يكون بالإيماء إذا شق عليه السجود يسجد في الهواء بالخفض ، يخفضها عن الركوع ، هذا هو السنة لمن عجز عن السجود في الأرض ، ولا حاجة إلى الوسادة أو الكرسي ، ولا يسجد على شيء .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: