أدركته صلاة العشاء قصرا ويريد أن يأتم بمن يصلي المغرب_1

س 1: إذا كنت مسافرًا وأدركتني صلاة العشاء قصرًا فوجدت جماعة يصلون صلاة المغرب، هل أدخل معهم في الصلاة مباشرة من الركعة الأولى، ثم بعد التشهد الأول إذا قام الإمام (الجزء رقم : 6، الصفحة رقم: 435)  للركعة الثالثة أسلم، أو أنتظر على أن يسلم الإمام فأسلم معه، أم أجعلهم يصلون الركعة الأولى ثم أشرع في الصلاة معهم من الركعة الثانية والثالثة فأسلم معهم، أيهما الصواب؟

ج 1: المشروع لك أن تصلي العشاء وحدك ركعتين إذا كنت مسافرا، أما إذا كنت مقيما فإنك تصلي معهم المغرب بنية العشاء وإذا سلم الإمام أكملت صلاتك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز


دار النشر: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

كلمات دليلية: