حكم الصلاة في المسجد الذي يفصل بينه وبين القبر حائط_4

س : مسجد في قرية كان به قبر من ناحية القبلة ، ولكن أهل القرية عندما علموا أن هذا لا يجوز أخرجوا القبر خارج المسجد ؛ وذلك (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 425)  بتحويل الحائط الذي على القبلة إلى الداخل ؛ بحيث يكون القبر خارج المسجد ، ولكن في جهة القبلة ، فهل هذا يكفي

ج : نعم يكفي ، لكن لو نقلوه إلى المقبرة العامة كان هذا أحسن وأكمل ، وإلا فإذا أخرجوه من المسجد عن يمين المسجد ، أو شماله أو قدامه أو خلفه كفى ؛ لأنه حينئذ يكون المسجد سليما من القبر .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: