المسافة التي يمكن أن يمر الإنسان وراءها أمام المصلي

س : سماحة الشيخ ، هل يمكن معرفة مقدار قبلة الشخص التي يمكن أن يمر الإنسان بعدها ؟

ج : اختلف العلماء في هذا ، وأحسن ما قيل في ذلك : إذا كان أبعد من ثلاثة أذرع بعد المصلي لا يضر ؛ لأنه إذا أراد أن يصده يحتاج إلى خطوات ؛ أي يتقدم خطوات " لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لما صلى إلى الكعبة جعل بينه وبين الجدار ثلاثة أذرع فإذا كان بعيدا عن محل المصلي ثلاثة أذرع ، فإذا كان بعيدا عن محل المصلي ثلاثة أذرع فأكثر بعيدا عنه لا يضر ذلك ، ولكن أولى بالمصلي أن يتخذ سترة ، إذا تيسر له سترة مثل سترة السارية والجدار أو عصا يركزها ، أو ما أشبه ذلك إذا تيسر له ذلك حتى ييسر على الناس المرور ولا يحرجهم ، والذي يرى السترة ليس له أن يمر بينها وبين المصلي بل يمر من ورائها ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخذ السترة لأسفاره وفي الحضر ، ويقول صلى الله عليه وسلم : إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة ، وليدن منها فاتخاذ السترة سنة مؤكدة ، والدنو منها سنة ، وليست واجبة ولكنها سنة .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: