حكم اجتذاب أحد المصلين من الصف الأمامي ليصف معه_1

س : يقول السائل : سمعنا من أناس كثيرين أنه إذا جاء المسلم إلى المسجد للصلاة ، ووجد أن الصف مزدحم من جميع الجهات فعليه أن يسحب أحد المصلين ليصلي معه . وسمعنا أناسا آخرين قالوا : لا يجوز ذلك ، بل يصلي وحده من غير أن يسحب أحدا . نرجو من سماحتكم البيان في ذلك جزاكم الله خيرا

ج : هذه المسألة كما ذكر السائل : بعض أهل العلم يرى أنه إذا كان الصف قد كمل ، وليس فيه فرجة فلا مانع من أن يسحب أحدهم ويصف معه في الصف الذي بعده ، وجاء في حديث ضعيف : ألا دخلت معهم ، أو اجتذبت رجلا ولكنه حديث ضعيف لا يعول عليه ، والصواب القول الثاني : أنه لا يسحب أحدا؛ لأن ذلك يفتح فرجة في الصف ، والرسول أمر بسد الخلل وسد الفرج والتراص في الصفوف ، ولأنه تصرف فيمن سبقه إلى حرمانه من هذا الفضل ، فلا ينبغي له ولا يجوز له أن يتصرف فيه ، ولكن يلتمس فرجة ، أو يقف مع الإمام إذا تيسر عن يمين الإمام ، فإن لم يتيسر ذلك انتظر حتى يأتي من يصف معه ، فإن انتهت الصلاة ولم يأت أحد صلى وحده؛ لقول النبي (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 259) صلى الله عليه وسلم : فلا صلاة لرجل فرد خلف الصف ، ولأنه صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي خلف الصف وحده ، فأمره أن يعيد الصلاة ولما صف أبو بكرة رضي الله عنه خلف الصف حين الركوع أخبره النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ألا يعود إلى ذلك ، قال : زادك الله حرصا ولا تعد فلا يجوز أن يصف وحده ، بل يصبر حتى يأتي من يصف معه ، أو يجد فرجة في الصف ، أو يقف عن يمين الإمام إذا تيسر ذلك ، فإن فاتت الصلاة ولم يتيسر له أحد فإنه يصلي وحده وهو معذور ، وله أجر الجماعة؛ لأنه ترك الدخول معهم لعذر شرعي ، فيكون له أجر الجماعة كالمريض ونحوه الذي لم يتيسر له الصلاة في الجماعة .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: