بيان كيفية صلاة المأمومين مع الإمام إذا قام إلى ركعة زائدة_3

س : يقول هذا السائل : إذا قام الإمام إلى ركعةٍ خامسة في العشاء ، وعندما قام قال له المصلون : سبحان الله . ولكنه لم يقعد وأكمل الركعة ، وقام المصلون من خلفه فما حكم هذه الركعة ؟ وما حكم (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 377)  عمل هذا الإمام

ج : الواجب تنبيهه بالتسبيح ، فإذا لم يرجع انتظروه ؛ لأنه قد يعتقد صواب نفسه ، فينتظرونه حتى يسلم ويسلموا معه ، والذي لا يعلم أنه مخطئ يقوم معه الذي لا يعلم الحال ، يقوم معه يتابع إمامه ، والذي يعلم أن الإمام مخطئ يجلس حتى يسلم مع الإمام ، بعدما يسلم الإمام ، ومن اعتقد أنه قد أخطأ فليس له القيام بل يصبر ، وأما الإنسان الذي ما عنده خبر : هل الإمام مصيب أو ما هو بمصيب ؟ فإنه يتابعه ؛ لأن الأصل متابعة الإمام حتى يسلم معه .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: