حكم صلاة من يخطئ في قراءة الفاتحة_2

101- حكم صلاة من يخطئ في قراءة الفاتحة س : جدتي لا تحفظ إلا قليلا من القرآن الكريم ، حيث إنها تخطئ في سورة ( الفاتحة ) ، وقد قال البعض من الناس في قريتنا : إذا لم تحفظي في صلاتك سورة ( الفاتحة ) فإن صلاتك غير صحيحة فهل هذا صحيح ؟ وقد ماتت على ذلك ، فهل صحيح أن من لم يقرأ (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 237)  سورة ( الفاتحة ) بصورة صحيحة لا تقبل صلاته يا سماحة الشيخ ؟

ج : صلاتها صحيحة ومعذورة ، الحمد لله ، الله يقول : فاتقوا الله ما استطعتم ما دام أنها عالجت واجتهدت ولم تستطع صلاتها صحيحة ، والنبي صلى الله عليه وسلم قال للذي لا يستطيع ، تقول : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر إذا كانت لا تستطيع عالجت نفسها ولم تستطع ، تسبح : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله . محل القراءة ويكفي ، أما الذي يتعمد ؛ وهو يستطيع لكن يتعمد ما يقرأ الفاتحة فإنه لا تصح صلاته ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب لكن إذا كانت امرأة عجزت ، أو رجلا عجز فالله يقول : فاتقوا الله ما استطعتم (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 238) لا يكلف الله نفسا إلا وسعها صلاته صحيحة والحمد لله ، لكن يعلم ، يأتي بالتسبيح ، يسبح بدل الفاتحة : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: