حكم القراءة من المصحف في الصلاة_1

(الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 246)  108- حكم القراءة من المصحف في الصلاة س : تقول السائلة : هل يجوز مسك المصحف الشريف في الصلاة ، والقراءة منه بعد الفاتحة ؟

ج : إذا دعت الحاجة إلى ذلك فلا بأس ، مثل التراويح والقيام في رمضان ، لا حرج ، وإذا كان الإنسان يقرأ عن ظهر قلب يكون أخشع إذا تيسر له ذلك ، فإذا دعت الحاجة أن يقرأ من المصحف ؛ لكونه إماما ، أو المرأة وهي تتهجد بالليل ، أو الرجل كذلك وهو لا يحفظ فلا حرج في ذلك .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: