حكم الطمأنينة في الصلاة

(الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 13)  4- حكم الطمأنينة في الصلاة س : الأخ : س . ف . ر . يقول : هل تبطل الصلاة إذا كانت بدون خشوع ، وكيف يكون الخشوع في الصلاة

ج : إذا كانت بغير طمأنينة بطلت ، أما كمال الخشوع فما هو بشرط ، لكن لا بد من الطمأنينة ، في ركوعه وسجوده ، وبين السجدتين ، وبعد الركوع ، فإذا اطمأن صحت ، ولو كان الخشوع ليس بكامل ، لأن الله قال : قد أفلح المؤمنون (1) الذين هم في صلاتهم خاشعون ، كمال الخشوع من كمال الصلاة ، لكن إذا اطمأن في ركوعه وسجوده ، وبين السجدتين ، وبعد الركوع صحت صلاته ، وإن كان لم يأت بالخشوع الكامل الكثير .


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: