حكم من تجاوز الميقات جوا ولم يحرم

س: شخص قادم من لندن بالطائرة، ونزل في جدة، ولم يحرم قبل بدء سفره، ولم ينبهه العَمَلَة بالطائرة عند المرور من الميقات، فكيف يحرم؟ وإذا نزل بجدة بدون إحرام ماذا يلزمه ؟

ج: إذا كان من طريق الساحل، من طريق البحر يرجع إلى رابغ، ويحرم من رابغ، أما إن كان جاء من طريق المدينة فيرجع إلى ميقات المدينة، وأما إذا كان ما يعلم محاذاة أي ميقات يحرم من جدة، لكن إذا كانت الطائرة تحاذي رابغا فإحرامه من رابغ، يرجع إليها بالسيارات، ويحرم من رابغ، وهكذا من جاء من طريق البحر، إذا حاذى رابغا يحرم (الجزء رقم : 17، الصفحة رقم: 188) من رابغ، وهو في البحر، وهكذا في الجو إذا حاذى رابغا في الجو، أو حاذى ذا الحليفة إن كان من طريق المدينة يحرم من المحاذاة في الجو، وإذا كان الملاح في الطائرة يعلم أنا ما حاذى رابغا، وما حاذى ميقاتا آخر، إنما جاء من طريق لم يحاذ شيئا فميقاته جدة، إذا لم يحاذ ميقاتا قبل ذلك.


دار النشر: فتاوى نور على الدرب

كلمات دليلية: