صفة العمرة_4

س: دخلت إلى مكة محرمًا في رمضان وعملت العمرة وحجيت بحول الله وفضله فهل علي عمرة أخرى وما (الجزء رقم : 17، الصفحة رقم: 433)  الحكم؟

ج: ليس عليك عمرة أخرى، فقد أديت العمرة والحمد لله في رمضان في أشرف وقت وحجك يكون مفردا؛ لأن العمرة إنما تجب في العمر مرة واحدة كالحج، وما زاد على ذلك فهو تطوع.


دار النشر: فتاوى ابن باز

كلمات دليلية: