القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : مستمع يسال عن الحركة في الصلاة ، يقول : إن هناك أناسا يقولون إن الحركة في الصلاة تبطلها ، وجهونا جزاكم الله خيرا

ج : العبث في الصلاة لا يجوز إذا كثر ، أما الشيء اليسير فيعفى عنه ، فاليسير عرفا يعفى عنه ، ولكن إذا كثر وتوالى أبطل الصلاة ، فالواجب على المؤمن في صلاته والمؤمنة الحرص على أسباب سلامتها والحذر من أسباب بطلانها ، والشيء اليسير يعفى عنه ، مثل كونه عدل ثوبه أو (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 264) عمامته أو مسح التراب أمام وجهه عند السجود مرة أو مرتين لا يضر صلاته ، لكن الأفضل مرة واحدة؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - في مثل هذا : مرة أو دعه . فالمقصود أن المؤمن يحرص على الخشوع والإقبال على صلاته والحضور فيها بقلبه ، وترك العبث والحركة غاية الحرص ، قال الله سبحانه : قد أفلح المؤمنون (1) الذين هم في صلاتهم خاشعون ، لكن إذا عبث يسيرا لا يضر صلاته ، فالحركة بأن أخذ شيئا أو طرحه أو حك رأسه قليلا أو ما أشبه ذلك من الأشياء التي يفعلها الإنسان بعض الأحيان لا تضر صلاته ، لكن إذا كثر العبث وتوالت الحركات عرفا بطلت الصلاة ، فينبغي الحذر .

فتاوى نور على الدرب