القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : السائل ع. م. أ. سوداني ومقيم بالرياض يقول : عندنا عادة ، وهي عند وفاة شخص يحضر الناس للمأتم ، وعند حضور أي شخص يرفع يديه ويقول : الفاتحة للمرحوم فلان ، ويرفع بقية الجالسين أيديهم أيضا ويقرؤون عند رفعها سورة الفاتحة والإخلاص فما حكم الشرع في نظركم يا سماحة الشيخ ؟

ج : هذه القراءة وهذا الرفع بدعة لا أصل لها ، ولا يجوز فعل ذلك لعدم الدليل ، والرسول عليه السلام يقول : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ويقول صلى الله عليه وسلم : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ويقول : كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ولم يكن يفعل هذا هو ولا أصحابه رضي الله عنهم ، أما المأتم ففيه تفصيل إن كان مجيئهم للتعزية فقط فلا بأس ، أما كونه للطعام يصنعون لهم طعاما ويجتمعون عندهم فهذا لا يجوز ، يقول جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه : كنا نعد الاجتماع إلى الميت وصناعة الطعام بعد الدفن من (الجزء رقم : 14، الصفحة رقم: 269) النياحة أما إذ زاروهم للتعزية فقط ، سلموا عليهم وعزوهم ولو شربوا قهوة أو شايا ما يخالف ، أما أن يحط مأتم ، أهل الميت يصنعون طعاما للناس ، فهذا لا يجوز .

فتاوى نور على الدرب