أركان الصلاة وواجباتها وسننها

  • أولاً: أركان الصلاة
  • ثانيًا: واجبات الصلاة
  • ثالثًا: سنن الصلاة

  • أولاً: أركان الصلاة

    أركان الصلاة:

    أجزاؤها الأساسية التي تتكون منها، بحيث لا يجوز تركها بحال من الأحوال، فلا تسقط عمدًا ولا سهوًا إِلا في حالة العجز.

    1- النية.

    2- القيام في الفرض مع القدرة.

    3- تكبيرة الإِحرام.

    4- قراءة الفاتحة.

    5- الركوع.

    6- الاعتدال من الركوع.

    7- السجود على الأعضاء السبعة.

    8- الجلوس بين السجدتين.

    9- الجلوس للتشهد الأخير.

    10- قراءة التشهد الأخير.

    11- الصلاة على النبي في التشهد الأخير.

    12- التسليم.

    13- الطمأنينة في جميع الأركان.

    14- الترتيب بين الأركان.

    ماذا يفعل من ترك ركنا من أركان الصلاة؟

    1- من تركه عمدًا بطلت صلاته، وعليه إعادتها.

    2- من تركه سهوًا فهو لا يخلو من حالتين:

    أ- أن لا يتذكر أنه ترك هذا الركن إلا بعد وصوله إلى موضعه من الركعة التالية، وهنا لا يعتد بالركعة السابقة التي ترك فيها هذا الركن، ويقيم هذه الركعة مقام التي سها فيها، ثم يسجد للسهو.

    - مثاله: رجل تذكر في الركعة الثانية عند قراءته للفاتحة أنه سها عن الفاتحة في الركعة الأولى، فهنا يجعل هذه الركعة الركعة الأولى له، ويلغي الركعة السابقة.

    ب- أن يتذكر أنه نسي ركنًا من الركعة قبل أن يصل إلى موضعه من الركعة التالية، وهنا يجب عليه أن يعود فور تذكره ليأتي بهذا الركن.

    - مثاله: رجل نسي أن يركع، ثم سجد حين أكمل قراءته، ثم تذكر وهو ساجد أنه لم يركع، فهنا يجب عليه أن يقوم فيركع، ثم يكمل صلاته.

    ثانيًا: واجبات الصلاة

    واجبات الصلاة:

    التي يجبرها سجود السهو وتسقط بالنسيان.

    1- تكبيرات الانتقال بين هيئات الصلاة.

    2- قول: «سبحان ربي العظيم» في الركوع.

    3- قول: «سمع الله لمن حمده» للإِمام والمنفرد، وليست مشروعة للمأموم.

    4- قول: «ربنا ولك الحمد» في الاعتدال من الركوع.

    5- قول: «سبحان ربي الأعلى» في السجود.

    6- قول: «رب اغفر لي» بين السجدتين.

    7- الجلوس للتشهد الأول.

    8- التشهد الأول.

    ماذا يفعل من ترك واجبا من واجبات الصلاة؟

    1- من تركه عمدا بطلت صلاته، وعليه إعادتها.

    2- من تركه سهوا فصلاته صحيحة، ويسجد سجدتي سهو.

    ثالثًا: سنن الصلاة

    كل ما عدا شروط الصلاة وأركانها وواجباتها مما ذكر في صفة الصلاة فهو سنّة، لا يؤثر تركه في صحة الصلاة، ولا يجب لتركه سجود سهو.

    وسنن الصلاة نوعان:

    أولاً: سنن قولية

    وهي كثيرة، منها:

    1- الاستفتاح: وهو الدعاء الذي يقال قبل قراءة الفاتحة.

    2- التعوذ: وهو قول: «أعوذ بالله من الشيطان الرجيم».

    3- البسملة: وهي قول: «بسم الله الرحمن الرحيم».

    4- ما زاد على الواحدة في تسبيح الركوع والسجود.

    5- ما زاد على الواحدة في قول: «رب اغفر لي» بين السجدتين.

    6- ما زاد على قول: «ربنا ولك الحمد» بعد الرفع من الركوع.

    7- ما زاد على الفاتحة من القراءة.

    ثانيًا: سنن فعلية

    وهي كثيرة، منها:

    1- رفع اليدين مع تكبيرة الإِحرام، وعند الركوع، وعند الرفع منه، وعند القيام إِلى الركعة الثالثة.

    2- وضع اليد اليمنى على اليسرى أثناء القيام قبل الركوع وبعده.

    3- النظر إِلى موضع السجود.

    4- مباعدة اليدين عن البطن والجنب أثناء السجود.

    5- الافتراش: وهو الجلوس ناصبًا القدم اليمنى وجاعلاً أصابعها للقبلة، مفترشًا الرجل اليسرى جالسًا عليها. ويسن في جميع جلسات الصلاة إِلا في التشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين.

    6- التورك: وهو الجلوس ناصبًا القدم اليمنى جاعلا أصابعها للقبلة، وجعل القدم اليسرى تحت ساق اليمنى وإِخراجها من جهة اليمين، والجلوس على المقعدة معتمدًا على الورك الأيسر، ويسن هذا الجلوس للتشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين.

    الافتراش
    التورك