القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س1: إنني أتوضأ كما هو مفروض عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأكرر وضوئي دائمًا ثلاثًا، وأمسح رأسي مع أذنيّ مرة واحدة، ولكن في الآونة الأخيرة أصابتني حساسية - أجاركم الله - في خياشيمي، مما اضطرني لأن أبالغ في الاستنشاق أكثر من خمس مرات. هذا بعدما أنهي وضوئي كاملاً، حيث إن الحساسية ملتهبة عليّ جدًّا، فلما أبالغ كأن خياشيمي تهدأ قليلاً، وذلك مع علمي بأن الزيادة في الوضوء لا تجوز، ولكن مع حالتي هذه كيف أفعل؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا ما هو علي فعله؟

ج1: استنشاقك للماء عدة مرات بعد الانتهاء من الوضوء (الجزء رقم : 4، الصفحة رقم: 82) لأجل مدافعة ما تعانيه من الحساسية في خياشيمك، من غير اعتقاد أن ذلك من الوضوء، لا مانع منه ولا محذور فيه، لكن إن كنت صائما فلا تبالغ في الاستنشاق وهو جذب الماء بالنفس إلى أقصى الأنف؛ لكراهة ذلك في حق الصائم أثناء صيامه، والسنة في حقه عدم المبالغة خشية أن يتسرب الماء إلى حلقه؛ لما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما أخرجه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه والترمذي ، وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء