القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : تسأل السائلة وتقول : حدث مرة أن رأيت أختي أثناء الوضوء تغسل الوجه مرة واحدة وليس ثلاث مرات ، وكذلك الأذرع مرة واحدة وليس ثلاث مرات ، فسألتها : لماذا مرة واحدة ؟ فقالت لي : إن ذلك سنة وليس بفرض . فهل ذلك صحيح ؟ وهل هو جائز ؟

ج : نعم ، الواجب مرة واحدة ، النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ، وتوضأ مرتين مرتين ، وتوضأ ثلاثا ثلاثا . فالمرة واجبة وفرض لا بد منها ؛ أن يغسل وجهه مرة في الوضوء ، ويتمضمض ويستنشق مرة ، ويغسل وجهه مرة يعمه بالماء ، وهكذا الذراعان يعمهما بالماء مرة مرة ، يمسح رأسه مرة مع الأذنين ، ويغسل رجله اليمنى ويعمها بالماء مرة ، واليسرى مرة هذا كاف إذا عم العضو الماء كله ، والمرتان أفضل إذا غسل العضو مرتين ، والثلاث أكمل وأفضل ، كان النبي صلى الله عليه وسلم في الغالب يغسل ثلاثا ثلاثا ، إلا الرأس يمسحه مرة واحدة مع الأذنين . وأما الوجه واليدان والرجلان فكان في الغالب صلى الله عليه وسلم يغسلها ثلاثا ، كل عضو ثلاث مرات ، وهذا هو الأكمل والأفضل ، فإن غسلهما مرتين ، أو بعض الأعضاء مرتين وبعض الأعضاء ثلاث مرات ، أو بعضها واحدة وبعضها مرتين وبعضها ثلاث كل هذا لا بأس به ، والحمد لله لكن الغسلة الواحدة هي الواجبة ؛ مرة واحدة ؛ يتمضمض ويستنشق مرة واحدة ، يعم وجهه (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 45) بالماء مرة واحدة ، يمسح ويغسل ذراعية كل ذراع بغسلة واحدة ، يعمه بالماء من أطراف الأصابع إلى المرفق ، يعمهم بالماء حتى يشرع في العضد ، وهكذا اليد اليسرى ، هذا مجزئ ، وهكذا الرجل يعمها بالماء من الكعبين إلى أطراف الأصابع ، ويغسل الكعبين يجزئه ، ولكن إذا أعاده مرة ثانية أفضل ، وإذا أعاد الثالثة يكون أفضل وأفضل .

فتاوى نور على الدرب