القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : تسأل أختنا وتقول : بالنسبة لطلاء الأظافر ، سمعت أن المرأة إذا وضعته على أظافرها وهي طاهر ، جاز لها أن تصلي ، وإن انتقض الوضوء بعد ذلك ، فنريد الجواب الصحيح بارك الله فيكم ؟

ج : إذا كان الطلاء الموضوع على الأظافر لا جسم له ، فلا يضر مثل الحناء الذي لا جسم له ، بل تغمس أصابعها بالحناء من غير أن يكون له جسم ، أو ما أشبه ذلك من الدهونات التي لا جسم لها فإنه لا (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 243) يضر ، إذا توضأت ثم انتقضت الطهارة وأعادت الوضوء ، وذلك عليها لا يضر . أما إذا كان له جسم كالذي يسمونه المناكير أو غير ذلك مما يكون له جسم على الظفر فهذا لا بد من إزالته ، إذا أرادت الوضوء تزيله عن أظفارها ، لأنه يمنع وصول الماء إلى الظفر فيزال ، ولا بد من إزالته ، كما لو كان على ذراعها عجين أو طين يزال ، وهكذا على رجلها أو وجهها يزال ، أما ما كان على الأظافر من الشيء الذي له جسم ، من عجين أو مناكير أو قطعة من الحناء لها جسم ، أو ما أشبه فهذا يزال أما مجرد الصبغ ، إذا صبغ الحناء في الأظفار ، وصار له آثار صفرة أو حمرة أو غير ذلك ، من الأصباغ لا يضر ، هذا لأنه لا جسم له .

فتاوى نور على الدرب