القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : هل ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حديث يحدد الوقت الذي كان يتوضأ فيه النبي صلى الله عليه وسلم ؟ وهل ورد حديث يحدد وقت الاغتسال ؟

ج : لا أعلم شيئا في هذا ، لا أعلم أنه ورد عنه صلى الله عليه وسلم حديث يحدد زمان غسله وزمان وضوئه بالدقائق ، لكنه ما كان يتكلف ، عليه الصلاة والسلام ، السنة دالة على أنه غير متكلف ، وغير موسوس ، عليه الصلاة والسلام ، بل كان يتوضأ في مدة يسيرة ، ويغتسل في مدة يسيرة ، وليس من جنس أعمال الموسوسين ، الذين يتنطعون ويتكلفون ويعذبون أنفسهم ، بل الرسول صلى الله عليه وسلم في غاية من الكمال في أخلاقه وأعماله ، فما كان يتكلف ولا يتنطع ، لا في غسله ، ولا في وضوئه ، عليه الصلاة والسلام ، وهذا هو الواجب على المؤمن ؛ أن يكون بعيدا عن التنطع والتكلف في الوضوء والغسل ، بل يتوضأ في حالة حسنة ليس فيها تنطع ، وليس فيها جفاء ، بل يتوضأ كما توضأ النبي صلى الله عليه وسلم : مرة مرة ، أو مرتين مرتين ، أو ثلاثا ثلاثا ، ولا يزيد على ذلك ، وهكذا في الغسل ؛ يستنجي ثم يتوضأ وضوء الصلاة في حال الجنابة ، ثم يغتسل ؛ يفرغ (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 97) الماء على رأسه ثلاث مرات ، ثم على بدنه ، يبدأ بالأيمن ثم الأيسر ، هذا هو المعروف من فعله عليه الصلاة والسلام ، ولم يكن عنده تكلف ، ولم يعرف عنه أنه كان يطيل في البقاء في الحمام لهذا الأمر ، بل كان عليه الصلاة والسلام وسطا في كل أقواله وأعماله ، عليه الصلاة والسلام .

فتاوى نور على الدرب