القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س1: نوى إنسان أن يصوم يوم تطوع مثل يوم خميس، ثم نام بعد ما تسحر، وفي الغد وجد نفسه مجنبًا ولم يجد الماء في المنزل ، ويوجد الماء في المسجد ولكن المسجد بعيد من المنزل ( 9 ) كيلو تقريبًا، ولكن ليس المشكلة في المدة، بل يخاف أن يذهب إلى المسجد، ويصرخ أبوه عليه في المدة التي ذهب، وأين كان ولماذا ذهب وربما يمنعه. ولم يتطهر تلك الليلة ولم يصلِّ يومًا كاملاً، وفي الغد تطهر خفية عن أبيه وأعاد اليوم الذي لم يصلِّ فيه. هل صومه صحيح أم لا؟

ج 1 : على من عليه جنابة أن يغتسل منها، ولا يحل له أن يؤخر الغسل حتى يخرج وقت الصلاة، وليس صراخ أبيه عذرا في (الجزء رقم : 4، الصفحة رقم: 156) تأخير الغسل ما دام متمكنا من الماء، أما صومه فصحيح، لكنه آثم لتأخيره الصلاة عن وقتها، وعليه التوبة والاستغفار من ذلك. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء