القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : إن كثيرًا من الآباء لا ينصحون أبناءَهم لتأدية الصلاة ، فهل يأثم الأب ؟

ج : نعم ، يأثم الأب الذي لا يأمر أولاده بالصلاة ، وهكذا أخوهم ، وهكذا عمهم وخالهم وأمهم كلهم يأثمون إذا تركوهم ، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب ، فيجب عليهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وهو من واجب المؤمنين ، والله سبحانه يقول : والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر . ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه فهم يقدرون على الإنكار بالكلام ، فالأم تنكر ، والأب والأخ الكبير والخال والعم (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 198) وغيرهم ، هذا من باب التعاون على البر والتقوى ، الله سبحانه وتعالى يقول : وتعاونوا على البر والتقوى ، ويقول سبحانه : والعصر (1) إن الإنسان لفي خسر (2) إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ، لا بد من التعاون على البر والتقوى ، ولا شك أن الإنكار على من ترك الصلاة من باب التعاون على البر والتقوى ، ومن باب الدعوة إلى الله عز وجل .

فتاوى نور على الدرب