القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : الأخت ب . أ . أ . مصرية مقيمة في المملكة ، أختنا تتحدث عن القبور والبدع التي تثار حول الجنائز ، والتي يرتكبها كثير من الناس ، ولخصت في أسئلة منها هذا السؤال : ما حكم الدين في ذهاب النساء للمقابر لدفن الميت ؟ وهل من تذهب لن تشم نسيم الجنة كما روي عن الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - عندما رأى فاطمة آتية وعليها غبار الطريق ، فظن أنها كانت تشيع الجنازة ؟

ج : قد ثبت عن رسول الله - عليه الصلاة والسلام - أنه لعن زائرات القبور ، ونهى عن اتباع النساء للجنائز ، فلا يجوز أن يتبع النساء الجنائز للمقابر ، ولا أن يزرن المقابر ، هذا هو المحفوظ عن النبي - عليه الصلاة والسلام - ، وأما الوعيد بعدم شمها نسيم الجنة ، فهذا في سنده نظر ، ولكن الثابت أنها منهية عن ذلك ، فلا تذهب مع الجنائز إلى المقابر ، ولا تزور المقابر ، هذا هو الثابت عن النبي - عليه الصلاة والسلام - ، والحكمة في ذلك - والله أعلم - لأنهن فتنة ، وصبرهن قليل ، فكان من حكمة الله أن نهاهن عن ذلك سدا لباب الفتنة بهن ومنهن .

فتاوى نور على الدرب