القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س : السائل يقول : أمي تذهب إلى المقابر مع جمع من النساء ، وهذا في كل عام ، وتذهب بالأكل والأطعمة وما أشبه ذلك ، وقد غضبت (الجزء رقم : 14، الصفحة رقم: 468)  من هذا العمل ونصحتها ، ولكنها لم تنته ، بماذا توجهونني ؟ جزاكم الله خيرا

ج : نوصيك بالاستمرار والنصيحة ، وطلب النصيحة ، من أهل العلم عندكم حتى ينصحوهن وينصحوا أمك ومن معها؛ لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لعن زائرات القبور ، فلا يجوز للنساء زيارة القبور لا في السنة ، ولا في أقل من السنة ، والرسول - صلى الله عليه وسلم - لعن زائرات القبور ، فأنت تنصحينهن وتقولين : ليس لهن الزيارة . ولكن يشرع لهن الدعاء للأموات في بيوتهن وفي كل مكان ، الدعاء طيب ، أما زيارة القبور للنساء فهذه منهي عنها ، فالرسول - صلى الله عليه وسلم - لعن زائرات القبور ، فأنت تستمرين في النصيحة ، وتطلبين من إخوتك أو الرجال الطيبين أو أهل العلم الذين عندكم أن ينصحوهن ، وأن يبينوا لهن أن ذلك لا يجوز ، ولا مانع أن تقرئي عليهن بعض الكتب التي فيها النهي عن ذلك ، وبيان منع الزيارة للنساء ، وعندكم كتابي التحقيق والإيضاح ، لو قرأت عليهن ما ذكرته فيه لعلهن يستمعن لذلك ، وكذلك ما يذاع في إذاعة القرآن في هذا البرنامج إذا أسمعتهن إياه ، فالله يهديهن لذلك .

فتاوى نور على الدرب