القائمة البريدية أرسل بريدك الإلكتروني لتصلك أحدث المواضيع عليه
   
س: ما حكم من يتخذ مكانًا واحدًا للصلاة في المسجد ؟

ج : قد نص جمع من أهل العلم على كراهة اتخاذ مكان معين في المسجد لا يصلي إلا فيه ، وجاء في بعض الأحاديث التي لا تخلو من مقال ، فالذي ينبغي للمؤمن ألا يتخذ مكانا معينا في المسجد ، بل متى جاء يحرص على القرب من الإمام ، ولا يتخذ مكانا معينا ، هذا هو الذي (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 311) ينبغي ، فينبغي أن يكون هناك مسابقة ومسارعة إلى الخير ، فإذا أمكنه أن يكون خلف الإمام هذا هو الأفضل ، وإذا لم يتيسر ذلك غالبا ، أما أن يتخذ عمودا سارية يصلي عندها ، أو جدارا أو محلا معينا هذا خلاف المشروع ، فالمشروع له أن يسابق ، وأن ينافس في الخير ، وأن يتقدم ، فإن أمكنه الصف الأول صار في الصف الأول ، وإن أمكنه القرب من الإمام صار قريبا من الإمام ، فإن عجز يكون في الصف الثاني وهكذا ، أما أن يتخذ سارية يصلي عندها ، أو محلا يصلي عنده لا يجاوزه ولو كان هناك ما هو أقرب منه إلى الإمام هذا غلط ، خلاف السنة ، وأقل أحواله الكراهة .

فتاوى نور على الدرب